أعراض خسارة انتخابات العراق تظهر بـ"المنطقة الخضراء"

آخر تحديث: 26 نوفمبر 2021

اقتحم أنصار الميليشيات الموالية لإيران المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد احتجاجا على نتائج الانتخابات البرلمانية.

قال مصدر أمني ، اليوم الجمعة ، إن مئات من أنصار القوى المعارضة لنتائج الانتخابات الأخيرة اقتحموا المنطقة الرئاسية المحصنة في بغداد ، والتي تضم مباني ومؤسسات حكومية ودبلوماسية.

وقال المصدر ، في حديث لـ “العين نيوز” ، إن “المتظاهرين المحسوبين على التيارات والأحزاب الشيعية الخاسرة ، قاموا اليوم بإسقاط الحواجز الخرسانية التي أقيمت كحاجز أمني على مدخل بوابة التخطيط المؤدية إلى المنطقة الخضراء”. المنطقة في محاولة لاقتحامها “.

واضاف المصدر ان “القوات الامنية تحاول ابعاد المتظاهرين الغاضبين عن التوغل اكثر في المنطقة الرئاسية المحصنة” ، مبينا ان “المتظاهرين رفعوا لافتات تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات ورددوا شعارات تتهم مفوضية الانتخابات بالتزوير. والاحتيال “.

وفي وقت سابق نفذت القوات الأمنية عملية انتشار في محيط ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وبحسب المصادر ، جاء الانتشار تحسبا لتزايد أعداد المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات.

وفي الوقت نفسه ، تزامن تحرك أمني آخر مع نشر حواجز كونكريتية على جسري السنك والجمهورية ، مما أدى إلى اقتراب المنطقة الخضراء.

وقبل ثلاثة أيام ، رفع تحالف الفتح ، أبرز الكيانات التابعة للإطار التنسيقي الشيعي الواسع الذي يضم فصائل مسلحة ، دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية ، تضمنت الطعن في نتائج الانتخابات وإلغاء ما نتج عنها بشكل كامل.

وتتزامن هذه الخطوة مع إعلان مفوضية الانتخابات استكمال عمليتي الفرز والفرز في بعض المحطات المتنازع عليها والتي تطابقت مع النتائج الإلكترونية بنسبة 10٪.

تصعد قوى الإطار التنسيقي حدة خطابها الاحتجاجي على نتائج الانتخابات التشريعية بثورة الجماهير وتصعيدها وتعبئتها.

في الخامس من الشهر الجاري ، اندلعت اشتباكات بين أنصار القوات الشيعية وقوات حفظ النظام خلال محاولة الأخيرة منعهم من اقتحام الدائرة الرئاسية ، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 125 آخرين.


الوسوم:, , , , , ,
التالي
ما مرض الزهري للرجال
السابق
عايض يوسف وش يرجع