اسباب الدوخة عند الوقوف

آخر تحديث: 26 نوفمبر 2021

أسباب الدوخة عند الوقوف من الأمور التي يسأل عنها كثير من الناس ، حيث أن الشعور بالدوخة وعدم التوازن من المشاكل التي يعاني منها كثير من الناس ، وفي بعض الأحيان قد يكون علامة على وجود مشكلة صحية خطيرة ، وفي في السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال حيث سنتعرف على أهم المعلومات حول هذه الدوخة وأهم طرق علاجها والتخلص منها والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.

الشعور بالدوار

تعتبر الدوخة من الاضطرابات الشائعة التي يشعر بها كثير من الناس ، حيث قد تكون الدوخة من الأعراض المنفصلة أو قد تترافق مع أعراض أخرى ، مما قد يشير إلى وجود مشاكل صحية معينة ، حيث أن الدوخة هي الشعور بالدوخة وعدم التوازن ، حيث يشعر وكأنه يدور وأن الكون من حوله يدور أيضًا ، ويختلف الوقت الذي يشعر فيه الشخص بالدوار أو الدوار ، فقد يشعر به في الصباح أو في المساء ، والدوخة لها أسباب وعوامل كثيرة قد تسبب ذلك. تحدث الإصابة مثل الإصابة ببعض الأمراض أو نمط الحياة غير الصحي ، وهناك العديد من العلاجات المختلفة للدوخة حيث يمكن علاجها من خلال علاج السبب الأساسي مما يقلل من حدوثها. لذلك ، فإن التشخيص المبكر ومعرفة سبب الدوخة من الأمور الهامة التي تساعد على منع حدوث مضاعفات.[1]

متى تكون الدوخة خطيرة؟ كيف يمكن التعامل مع الدوخة؟

أسباب الدوار عند الوقوف

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تجعل الشخص يشعر بالدوار عند الوقوف ، والشعور بخلل التوازن والدوخة ، ومن أهم هذه الأسباب والعوامل ما يلي:[1][2][3]

  • الوقوف والنهوض فجأة من السرير.
  • الإدمان على شرب الخمر وتعاطي المخدرات.
  • الإصابة باضطرابات السكر في الدم.
  • تخفيض ضغط الدم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الجهاز العصبي للشخص.
  • تجفيف
  • وجود مشاكل واضطرابات في الأذن الداخلية.
  • الإصابة بالصداع النصفي.
  • فقر الدم نتيجة سوء التغذية مما يؤدي إلى الشعور بالضعف والخمول والدوخة.
  • ضعف في الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي إلى ضعف ونقص وصول الدم إلى المخ بشكل صحيح.
  • الإصابة بنزلة برد أو عدوى بالجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا.

الأعراض المصاحبة للدوخة

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تصاحب الدوخة عند الوقوف ، ومن أهم هذه الأعراض:[1]

  • الشعور بتدوير الأشياء حول الشخص وشعور الشخص نفسه بالدوران.
  • عدم وضوح الرؤية
  • صداع الراس.
  • ثقل الرأس
  • فقدان التوازن
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تواجه صعوبة في المشي أو التحدث في بعض الأحيان.
  • صعوبة السمع
  • وخز أو تنميل في الوجه أو الساقين أو القدمين.
  • استفراغ و غثيان.

أسباب الدوخة وأشهر أعراضها وطرق علاجها ونصائح لتفاديها

دوار عند الوقوف

هناك بعض الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها معالجة الدوخة وعدم التوازن التي تحدث عند الوقوف ، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • تناول الأدوية التي يمكن أن تعالج مشاكل عصبية مختلفة مثل الاكتئاب والقلق ومرض باركنسون.
  • تناول الأدوية التي تقلل الصداع النصفي.
  • تجنب النهوض من الفراش فجأة.
  • اشرب الكثير من الماء والسوائل لتجنب الجفاف.
  • علاج والسيطرة على المشاكل الصحية الأساسية مثل اضطرابات ضغط الدم ومشاكل السكر في الدم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • احرصي على ممارسة الرياضة التي تساعد الدورة الدموية في الجسم.

كيفية منع الدوخة

هناك العديد من الطرق والنصائح التي يمكن من خلالها منع الدوار وخاصة عند الوقوف ، ومن أهم هذه الطرق:[1]

  • لا تستهلك كمية كبيرة من المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب شرب الكحوليات.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف وقليل الملح والدهون.
  • ضبط سكر الدم.
  • مراقبة ضغط الدم.
  • تجنب الوقوف بشكل مستقيم عند الاستيقاظ.

علاج الدوخة المفاجئة .. اسباب الدوخة المفاجئة اعرفها

في الختام تعرفنا على أسباب الدوخة عند الوقوف ، وعرفنا أيضًا أهم الأعراض التي يمكن أن تترافق مع الدوخة ، وكذلك كيفية علاج الدوخة بطرق مختلفة وبعض الطرق والنصائح التي يمكن من خلالها الوقاية. الدوخة ، خاصة عند الوقوف ، والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.


التالي
صاحب شركة بوتيكات الكويت هو
السابق
طريقة حجز طيران من جدة الى القاهرة