سياسة الأرض المحروقة.. مليشيات الحوثي تفجر جسور اليمن على وقع الهزيمة

آخر تحديث: 26 نوفمبر 2021

تفاقم معاناة اليمنيين بسبب الإرهاب الحوثي ، هذه المرة بتعمد نسف الجسور التي تربط محافظات اليمن ، باتباع سياسة الأرض المحروقة.

بعد كل هزيمة عسكرية ، تترك مليشيا الحوثي بنية تحتية مدمرة ، حيث تلجأ إلى تفخيخ الطرق وتفجيرها بالعبوات الناسفة في محاولة لكبح تقدم قوات المقاومة المشتركة والجيش اليمني.

وآخر هذه الجرائم التي ارتكبتها مليشيا الحوثي قصفها المتعمد للخطوط الرئيسية التي تربط محافظات تعز وإب والحديدة وتحديداً تلك المرتبطة بمنطقة حيس التي حررتها القوات المشتركة مؤخراً.

سياسة قصف شبكة الطرق الرابطة بالحديدة تحد من حركة ملايين اليمنيين ، وكذلك تقييد حركة شاحنات الإغاثة والناقلات التجارية ، خاصة أن المحافظة تضم ميناء حيويًا يحمل نفس الاسم ، يمد ملايين اليمنيين به. غذاء.

وقالت مصادر محلية لـ “العين نيوز” ، إن مليشيات الحوثي فجرت أكثر من 6 جسور متوسطة على مفترق طرق رئيسي يربط بين تعز والحديدة وإب ، بعد هزيمتها على يد القوات المشتركة جنوب الحديدة وغرب تعز.

كما فجرت مليشيات الحوثي أكثر من 10 عبارات مائية على خطوط “الحديدة – تعز” والحديدة – إب (العدين) و “ساقم” بمديرية مقبنا ، تصل جميعها إلى مديرية حيس الواقعة في أقصى الجنوب الشرقي. بالمحافظة الساحلية حسب المصادر.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها مليشيات الحوثي بتفجير الطرق ، حيث قامت بالفعل بتفجير عشرات الجسور في مديريات “دمت” و “ماريس” و “قعطبة” بمحافظة الضالع ، وغيرها في محافظة الضالع. محافظة البيضاء وخاصة تلك التي تربط صنعاء وعدن.

سياسة الأرض المحروقة

قال مدير مديرية حيس مطهر القاضي ، إن الميليشيات الانقلابية ألحقت أضرارا بالغة بالبنية التحتية في المناطق المحررة حديثا من مديرية حيس بمحافظة الحديدة ، قبل أن تهزمها القوات المشتركة.

وأكد القاضي في بيان أن المليشيات نسفت جسور وعبارات مياه في خط الحديدة وتعز وخط العدين وخط السقم قبل فرارها إلى مديرية مقبنا بمحافظة تعز ومديريات جبل رأس و. الجراحي بمحافظة الحديدة.

وكشف المسؤول اليمني عن تعمد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران تدمير البنية التحتية رغم إدراكها أن قصف الجسور والعبارات لن يؤثر على سير العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة والتي توجت بتحرير حيس بأكمله. الحي ، حيث لا يحتاج إلى الكثير لعبور تلك الخطوط ، فهناك طرق ترابية وفرعية.

أعمال يائسة

من جهته ، قال رئيس الدائرة الإعلامية بالمكتب السياسي للمقاومة الوطنية محمد أنعم ، إن مليشيات الحوثي تعمدت نسف جميع الجسور وتفجير عبارات المياه بالمتفجرات.

وقال في تدوينة على حسابه على موقع تويتر إنهم أيضا “أغلقوا الطرق بالحواجز والأوساخ وحفروا الخنادق ، ورغم ذلك لم يتمكنوا من وقف تقدم القوات المشتركة التي انطلقت لخوض المعركة بعزم لا يقهر”. .

تقول تقارير دولية إن قصف المليشيات للجسور والطرق الحضرية حال دون قدرة الناس والمركبات على الوصول إلى أجزاء كبيرة من اليمن ، وكان له آثار سلبية على التجارة والحركة والقدرة على الوصول إلى الخدمات المحلية ، كالأسواق والمرافق الصحية. والمدارس.

قدر تقرير حديث لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خسائر ميليشيات الحوثي في ​​الحرب قبل سبع سنوات بنحو 126 مليار دولار ، بما في ذلك تدمير البنية التحتية ، لا سيما قصف الجسور وشبكة الطرق الموصلة بالمدن.


الوسوم:, , , , , , , , , ,
التالي
أُسس قصر سلوى في حي الطريف بـ
السابق
الفرق المتأهلة لدور الـ16 في الدوري الأوروبي حتى الآن