قمة "الصناعة والتصنيع" توقع اتفاقية شراكة مع اتحاد الصناعة الإيطالي

آخر تحديث: 25 نوفمبر 2021

وقعت القمة العالمية حول الصناعة والتصنيع اليوم مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعة الإيطالي “Confisteria”.

جاء ذلك في ختام فعالية “الصناعة والابتكار” التي أقيمت في اليوم الرابع من أسبوع القمة العالمية للصناعة والتصنيع في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي.

أقيم حفل التوقيع بحضور وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو ، في ختام الفعالية المتخصصة التي أقيمت بالتعاون مع إيطاليا بهدف دعم وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في المجال الصناعي. حيث تم تسليط الضوء على أهمية تبادل الخبرات وتطوير الشراكات في عصر الرقمنة بما يساهم في تحقيق التنمية الصناعية والاقتصادية الشاملة. آفاق مستدامة ومفتوحة نحو عصر التغيير والتنمية.

  • في قمة الصناعة والتصنيع .. إطلاق منصة “السلاسل الخضراء” من الإمارات

وقال بدر سالم سلطان العلماء ، رئيس اللجنة المنظمة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: “إن تعزيز التعاون الدولي سيسهم في تحقيق الازدهار المستدام في الأسواق المحلية ودعم تنمية الصناعات العالمية ، حيث تعزز الشراكات التي تتم من خلال المشاريع التعاونية العلاقات الثنائية. علاقات.”

يعتبر حدث اليوم خطوة مهمة في مسيرة تطوير القطاع الصناعي العالمي ودوره في بناء الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

افتتح المؤتمر بكلمة نيكولا لينز ، السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة ، تلتها كلمة باربرا بلترامي جياكوميلو ، نائبة رئيس العلاقات الدولية في الاتحاد العام للصناعة الإيطالية ، حيث ناقشوا العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين. مع التركيز على الارتفاع الملحوظ في حجم الصادرات والواردات. في مجال تصنيع المعدات الطبية وشراكات البحث والتطوير بين أرقى الجامعات الإماراتية والإيطالية ، بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للثورة الصناعية الرابعة.

ودعا المتحدثون إلى توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في كافة القطاعات الصناعية.

وشهد الحدث جلسة نقاشية حول مستقبل القطاع الصناعي ، بمشاركة أليساندرو سبادا ، نائب رئيس مجموعة VR ورئيس جمعية أسولومباردا ، دانييلا فينشي ، الرئيس التنفيذي لشركة Masmic ، ألبرتو تريبي ، رئيس شركة Almaviva ، وإسماعيل عبد الله. ، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع.

وناقش المتحدثون أبرز الاتجاهات الفنية والصناعية والسياسات الحالية التي تساهم في تشكيل مرحلة ما بعد الوباء. وركز المشاركون على أهمية التعاون بين مختلف القطاعات والقطاع الصناعي ، بالنظر إلى فرص النمو الكبيرة التي توفرها الروبوتات والهندسة الميكانيكية والإلكترونية (الميكاترونكس) ، بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذكاء الاصطناعي ، وضرورة تعزيز البحث. وجهود التنمية لتعزيز استدامة سلسلة الإنتاج.

  • تطور “قمة الصناعة والتصنيع” برنامجًا عالميًا لإعداد قادة المستقبل

من جانبها قالت باربرا بلترامي جياكوميلو ، نائب رئيس العلاقات الدولية بالاتحاد العام للصناعة الإيطالية: إن الثورة الصناعية الرابعة أدت إلى نقلة نوعية في ثقافة المجتمعات والقطاعات وأنشطتها اليومية.

تساهم حلول الاستثمار الفعال في تحقيق الانسجام وتعزيز السلامة والإنتاج وعملية الأعمال في مكان العمل. يجب علينا رفع وتيرة جهود البحث والتطوير واستخدام جهودنا لتعزيز الاستثمارات في مجالات الثقافة الرقمية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وأضافت: “نحن على ثقة من أن تعاوننا مع قمة التصنيع والتصنيع العالمية سيمهد الطريق لمزيد من التقدم في هذا الاتجاه”.

تتمتع إيطاليا والإمارات العربية المتحدة بعلاقات ثنائية تاريخية قوية. ويأتي تنظيم حدث “التصنيع والابتكار” في إطار التعاون طويل الأمد بين البلدين ، ويشجع الحكومات والفنيين والمستثمرين على توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتحقيق تنمية صناعية واقتصادية شاملة ومستدامة.

تعكس مذكرة التفاهم بين القمة العالمية للتصنيع والتصنيع والاتحاد الإيطالي للصناعة نتائج الدورة الرابعة للقمة الصناعية والصناعية العالمية ، وتسلط الضوء على التزام القمة بتحقيق نتائج استراتيجية طويلة الأجل وقيمة تسهم في دعم استدامة وتنمية ورفاهية المجتمعات في جميع أنحاء العالم. يبحث كل من القمة واتحاد الصناعة الإيطالية للعام في فرصة استضافة القمة في إيطاليا.

قال نمير حوراني ، المدير التنفيذي للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: “الشراكة بين القمة العالمية للصناعة والتصنيع والاتحاد العام للصناعة الإيطالية هي شراكة بين القمة بإيطاليا وجميع الشركات الصناعية والتكنولوجية الإيطالية. من خلال وستدعو القمة قادة القطاعات الصناعية والتكنولوجية الإيطالية والخبراء للمشاركة في كافة فعاليات القمة وفي الحوار العالمي الهادف لتوظيف القطاع الصناعي في بناء ازدهار عالمي ..

وذلك لضمان تمثيل قوي للشركات الإيطالية في جلسات القمة المختلفة على المستوى العالمي. يسعدنا أن نعلن عن هذه الشراكة ونتطلع إلى استكشاف الفرص لاستضافة القمة العالمية للتصنيع والتصنيع في إيطاليا “.

ويهدف الحدث الثنائي بين الإمارات وإيطاليا إلى دعم القدرات والإمكانيات الصناعية للبلدين على المدى الطويل. وتأتي الشراكة مع الاتحاد العام الإيطالي للصناعة تطوراً منطقياً في هذا الاتجاه ، حيث أنها تمهد الطريق لإنشاء مجالات تعاون صناعي طويل الأمد ، كما ستساهم في دعم سوق العمل وتنمية المجتمعات.

واختتم حوراني: في القمة العالمية للصناعة والتصنيع ، يسعدنا التعاون مع الاتحاد العام للصناعة الإيطالية لما يتمتع به من مكانة رائدة وقدرات تسمح له بالترويج لتوظيف حلول الثورة الصناعية الرابعة والمساهمة في تشكيل مستقبل القطاع الصناعي.


الوسوم:, , , , , , , , ,
التالي
كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل
السابق
من هو اول فيلسوف في التاريخ