نجلاء بودن في الجزائر.. تعزيز العلاقات الثنائية

آخر تحديث: 25 نوفمبر 2021

بعد حوالي شهر من تعيينها ، حطت رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن الخميس في الجزائر في زيارة رسمية لم يعلن عنها مسبقا.

وكان في استقبال رئيسة الوزراء التونسية بمطار هواري بومدين نظيرها الجزائري أيمن بن عبد الرحمن ووزير الخارجية رمتان العمامرة.

  • أول بعثة خارجية .. نجلاء بودن تشارك في قمة الشرق الأوسط الأخضر بالرياض
  • نجلاء بودن ، رئيسة وزراء تونس ، جيولوجية تواجه “صخور” السياسة

وذكر مكتب رئيس الوزراء الجزائري في بيان أن “العين نيوز” اطلعت على نسخة منه ، بأن الزيارة الرسمية لنجلاء بودن التي ستستمر يومين “تأتي في سياق التأكيد على نوعية العلاقات الثنائية. العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين “.

وأضاف البيان أن “الزيارة تؤكد أيضا الإرادة المشتركة للجانبين لتعزيز وتنويع التعاون ، وخاصة التحضير للمنافع الثنائية الهامة القادمة”.

وأكدت نجلاء بودن ، في تصريح مقتضب للتلفزيون الجزائري الرسمي ، أن زيارتها للجزائر تأتي “في إطار مشاورات مكثفة للارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى استراتيجي متكامل”.

كشفت بعض وسائل الإعلام في البلدين ، أن زيارة بودن ستمهد الطريق للزيارة الرسمية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تونس ، والتي من المرجح أن تكون مطلع العام المقبل.

منذ أن تولى الرئيس تبون وقيس سعيد منصبيهما في الجزائر وتونس ، كثف البلدان تنسيقهما في عدد من القضايا المشتركة والإقليمية ، وعلى رأسها أزمة الجار المشترك ليبيا ، وكذلك التعاون في مجال الحرب على الإرهاب وتنشيط التعاون الاقتصادي.

شهد المحور الجزائري التونسي هذا العام انتعاشاً كبيراً من خلال الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين. أجرى وزير الخارجية الجزائري 3 زيارات متتالية إلى تونس إثر القرارات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس التونسي لمحاربة فساد الإخوان.

وأبدى البلدان اتفاقهما في وجهات نظرهما على ضرورة حل الأزمة الليبية ، ودعم الانتخابات العامة الليبية المقرر إجراؤها الشهر المقبل ، ورفض التدخل الأجنبي في أزمة الجار المشترك.

والشهر الماضي ، شدد الرئيس الجزائري على أن “كل ما يمس تونس يؤثر على الجزائر ، ومن يسعى إلى الإضرار بأمن تونس سيجد الجزائر في حالة ترقب”.

وشدد تبون في تصريحات إعلامية على أن بلاده “تمنع نفسها من التدخل في الشؤون الداخلية لتونس” ، وأن “الجزائر لا تقبل ضغوط أطراف خارجية على تونس”.

وأعرب عن دعم بلاده المطلق لجارتها الشرقية عندما قال: “نحن ندعم تونس للخروج من النفق ، لذلك عندما طلبت مساعدة الجزائر خلال أيام جائحة كورونا ، كنا موجودين وما زلنا هذا اليوم.”

وكشف أن زيارته المرتقبة لتونس ستكون بوفد “رفيع المستوى” يضم “نصف الكادر الحكومي” ، واصفا تونس بـ “الجار المثالي”.


الوسوم:, , , , , ,
التالي
الغاز صعبة جدا مع الحل
السابق
كلمات شكر للامهات في التعليم عن بعد