هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟

آخر تحديث: 26 نوفمبر 2021

في بداية مقالنا هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟ ,رضت أفكار تجاه هذا الموضوع بكلمات من ذهب، حيث استعنت باللغة العربية التي تتضمن العديد من العبارات والمفردات الناجزة، مما لا شك فيه أن هذا الموضوع من أهم وأفضل الموضوعات التي يمكن أن أتحدث عنها اليوم، حيث أنه موضوع شيق ويتناول نقاط حيوية، تخص كل فرد في المجتمع، وأتمنى من الله عز وجل أن يوفقني في عرض جميع النقاط والعناصر التي تتعلق بهذا الموضوع.

هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟ ما هو أفضل وقت لعمل اختبار الحمل؟ ما هي أنواع اختبارات الحمل؟ من الأسئلة المتكررة التي يطرحها العديد من الأطباء ، حيث أن الفحوصات الخاصة بالكشف عن الحمل كثيرة ، وتختلف دقة النتائج سواء كانت سلبية أو إيجابية ، حسب اختبار الحمل المستخدم في الكشف عن الحمل ، لذلك سنجيب عليك سؤالاً : هل فحص الدم للحمل يتطلب الصيام؟ من خلال موقع مقالتي نت ، سنعرض لك أيضًا جميع المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع.

هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟

هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟

عادة ، يطلب منك الطبيب الصيام قبل إجراء عدة أنواع من تحاليل الدم. أما تحليل الدم للحمل فهو اختبار لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا ، ولا يتطلب الصيام قبل إجرائه ولا أي تحضيرات خاصة قبل إتمامه.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض حالات اختبارات الحمل ، فقد يطلب الطبيب المختص من المرأة الحامل الصيام قبل إجرائها ، لكن الصيام بشكل عام آمن لك أثناء الحمل.

يمكنك أيضًا عرض: نتيجة فحص دم الحمل بالأرقام

أنواع اختبارات الحمل

يتم إجراء اختبار الحمل بطريقتين ، إما عن طريق تحليل الدم أو من خلال فحص البول ، وتعتمد هذه الاختبارات جميعها على فحص هرمون HCG للكشف عن الحمل ، حيث يزيد هرمون HCG في الجسم عند حدوث الحمل ، وفي في السطور القادمة سنعرض لكم بعض أنواع اختبارات الحمل المعروفة.

  • اختبار البول للحمل النتيجة دقيقة.
  • فحص الدم يتم إجراء هذا الفحص في المركز الطبي وتسأل النساء هل فحص الدم للحمل يتطلب الصيام؟ والجواب أنه لا يحتاج إلى صيام أو أي إجراءات مسبقة لذلك ، وهذا الفحص من أدق الطرق لتأكيد وجود الحمل.
  • اختبار هرمون HCG النوعي ، حيث يتم إجراء هذا الاختبار بعد عشرة أيام من الفترة الضائعة ، ويقوم هذا الإجراء بفحص مستوى هرمون HCG في عينة الدم ، ويتم هذا الاختبار في المركز الطبي.
  • اختبار HCG الكمي. هذا هو الإجراء الأكثر دقة للتعرف على الحمل ، لأنه يتبع الكمية الدقيقة لهرمون HCG في الجسم. يكتشف هذا الاختبار المراحل المبكرة جدًا من الحمل ، حيث يكتشف أدنى مستويات هرمون HCG في الجسم.

كيفية عمل فحص الدم للكشف عن الحمل في المعمل

يتم إجراء اختبار الحمل مثل أي فحص دم ، ويتم ذلك وفقًا للخطوات التي سنشير إليها في ما يلي:

  1. عقم المكان الذي أخذت فيه عينة الدم بمعقم طبي والذي يكون عادة من أحد الذراعين أو من مؤخرة اليد.
  2. يتم وضع شريط ضغط على أعلى الذراع ؛ حتى يتدفق الدم في الوريد.
  3. يتم إدخال المحقنة من قبل أخصائي أخذ العينات ، ويقوم بسحب العينة.
  4. يتم وضع الدم المسحوب في زجاجة عينة محكمة الغلق ، ثم يتم إرساله إلى المختبر لتحليله ، ويتم الكشف عن النتيجة.

خطوات إجراء اختبار الحمل المنزلي

يجب عليك أولاً شراء اختبار فحص الحمل من الصيدلية ، وإجراء الاختبار كما هو موضح في الخطوات التالية.

  1. يوضع الاختبار داخل عينة بول ، ويجب غمر الاختبار داخل العينة.
  2. انتظر عدة دقائق بعد غمر الاختبار في البول.
  3. سترى على العصا مؤشرًا قد يشير إلى نتيجة سلبية أو نتيجة إيجابية بشكل عام.

يمكنك أيضًا القيام بما يلي: اختبار الحمل المنزلي بدون جهاز

أفضل وقت لعمل اختبار الحمل

بعض النساء المتزوجات يؤخرن الدورة الشهرية ؛ هذا خوفاً من الحمل ومن يتابعه الآخرون من أجل انتظار الحمل والوقت الأنسب لإجراء اختبار الحمل والذي نقدمه لك في السطور التالية.

  • يعتمد تحليل الحمل عن طريق البول في المنزل على كمية هرمون HCG الموجود في بول المرأة ، وتظهر النسبة المئوية لهرمون الحمل بعد يومين أو ثلاثة أيام من ضياع الموعد المقرر لدورة الطمث ، لكن دقة يتم تأكيد النتيجة بعد أسبوع من غياب الدورة ، في حالة إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة.
  • في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية ، يجب أن تتأخر المرأة في إجراء اختبار الحمل المنزلي ، حيث أن هذا التأخير في أغلب الأحيان يكون نتيجة عدم انتظام الدورة الشهرية ، وليس بالضرورة أن تكون تلك المرأة حامل.
  • أنسب وقت في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية بحوالي شهر ونصف بعد آخر دورة شهرية ، ومن ثم يظهر هرمون HCG في البول.
  • يختلف الأمر في حالة إجراء فحص دم في مركز طبي أو معمل. غالبًا ما يتم ذلك عن طريق سحب عينة من الدم لإظهار نسبة هرمون HCG في جسم المرأة. عادة ما يظهر هرمون الحمل في الدم من اليوم الأول للحمل ، لذا فإن أنسب وقت هو الانتظار بعد مرور يوم. واحدة من تاريخ دورتك الشهرية المتوقعة إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة.
  • في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية ، يمكن إجراء الاختبار بعد حوالي أسبوع من تاريخ الدورة الشهرية. وتجدر الإشارة إلى أن تحليل الحمل الذي يتم في المعمل ينتج عنه دقة أكثر من تحاليل البول التي تجرى في المنزل.

يمكنك أيضًا قراءة: هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي إذا كان إيجابيًا؟

العوامل المؤثرة في اختبار الحمل

هناك العديد من النساء اللواتي لا يستخدمن اختبار الحمل المنزلي بشكل صحيح ؛ الأمر الذي يؤدي إلى خلل في النتيجة ولكن هناك أيضًا بعض العوامل التي تؤثر على النتائج ومنها ما سنشير إليه في السطور التالية.

  • يجب أخذ الموعد الصحيح لفحص البول في الصباح ، حيث أن هرمون الحمل في الصباح يكون في أعلى نسبة في جسم المرأة ، لذلك إذا تم أخذ العينة في غير وقت الصباح ، فقد تحصل على خطأ. نتائج سلبية.
  • يؤدي الإجهاض إلى الاحتفاظ بهرمون الحمل HCG لفترة في جسد المرأة المجهضة حديثًا ؛ هذا يؤدي إلى نتائج خاطئة.
  • قد تؤثر الإصابة بالسرطان على نتائج اختبار الحمل ، حيث توجد بعض السرطانات التي تؤدي إلى إفراز هرمون الحمل.
  • إن تناول بعض الأدوية المنتظمة مثل أدفيل لا يؤثر على نتائج اختبار الحمل ، ولكن هناك بعض الأدوية التي تؤثر بشدة على النتائج ، لذلك عند تناول أحد أدوية الخصوبة مثل حقن HCG قد تظهر نتائج إيجابية خاطئة.
  • قد يؤدي إجراء الاختبار مبكرًا إلى نتائج سلبية ، على الرغم من وجود حمل في الأيام الأولى من حدوثه ؛ هذا نتيجة لنقص هرمون HCG في الدم الذي يتم من خلاله الكشف عن الحمل.
  • هناك بعض الحالات الطبية النادرة التي تؤثر على نتيجة الحمل مثل: اضطراب الغدة النخامية مما يؤدي إلى إفراز زائف لهرمون الحمل في الدم.
  • حالات الحمل المولي التي يكون فيها الجنين مشوهًا وينمو داخل المشيمة بشكل مشابه لعنقود العنب ، الأمر الذي يتطلب تدخلًا جراحيًا للتخلص من هذا الحمل غير الطبيعي.

يمكنك أيضًا التحقق من: كيف تعرفين أنك حامل؟

الأعراض التي تدل على ضرورة إجراء اختبار الحمل

هناك أعراض إذا شعرت المرأة بضرورة إجراء اختبار حمل للتأكد من وجود حمل أم لا ، وهذه الأعراض هي ما سنشرح لك في السطور القادمة.

  • الشعور بالغثيان والتشنج في اسفل البطن.
  • اضطرابات الشهية ، حيث قد تؤدي إلى فقدان الشهية أو العكس.
  • كثرة التبول بشكل غير عادي.
  • الشعور بالتعب الشديد والتعب والإرهاق.
  • - ألم الثدي ، وحساسية للمس ، وشعور بالامتلاء.
  • الشعور بانقباضات الرحم عند انغراس البويضة في الرحم مما ينتج عنه تقلصات وتشنجات مشابهة لآلام الدورة الشهرية.
  • تأخر الدورة الشهرية ، وهي أهم علامات الحمل ، فإذا كانت الدورة منتظمة ومتأخرة ، يجب إجراء اختبار الحمل على الفور.

لقد قدمنا ​​لك إجابة السؤال: هل فحص الدم للحمل يتطلب الصيام؟ في السطور السابقة كما أوضحنا لكم أنواع اختبارات الحمل وادق الاختبارات في الكشف عن الحمل ، كما أوضحنا لكم العوامل التي تؤثر على دقة نتائج اختبار الحمل ونتمنى أن نكون قد قدمناها لكم مع الاستفادة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مواد هذا الموقع بشكل دائم ، فهو حصري لـ مقالتي نت فقط ، وإلا فإنك ستعرض نفسك للمساءلة القانونية وتتخذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوقنا.

ختامآ لمقالنا هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟ , وبعد الانتهاء من تحليل العناصر، وكتابة الموضوعات، أرغب في المزيد من الكتابة، ولكني أخشي أن يفوتني الوقت، فأرجو أن ينال الإعجاب.


الوسوم:, , , , , ,
التالي
فنادق الحجر المؤسسي في الرياض
السابق
رابط وطريقة التصويت للهلال السعودي في جائزة "جلوب سوكر".. أفضل ناد في العالم 2021